(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
اختبارات إلكترونية أدب 3ثاختبارات الكترونيةاختبارات الكترونية3ث

سلسلة الاختبارات في الأدب: مدرسة المهاجر (الاختبار 2)

الصف الثالث الثانوي

Advertisements

سلسلة الاختبارات في الأدب

مدرسة المهاجر

(الاختبار 2)

إعداد/ أحمد درديري

شاهد أيضا:

–  مدرسة أبوللو—  اضغط هنا          
تدريبات على الأدب :  مدرسة أبوللو ” التدريب الأول” —  اضغط هنا
تدريبات على الأدب :  مدرسة أبوللو ” التدريب الثاني” —  اضغط هنا
تدريبات على الأدب :  مدرسة أبوللو ” التدريب الثالث” —  اضغط هنا
سلسلة الاختبارات في الأدب:  مدرسة أبوللو  (الاختبار 1) —  اضغط هنا
سلسلة الاختبارات في الأدب:  مدرسة أبوللو  (الاختبار 2) —  اضغط هنا
–  على درس نص “أهواك يا وطني” —  اضغط هنا

(الاختبار 2)

 

 تخير الإجابة الصواب لما يلي مما بين البدائل المتاحة  :-

1- قال ميخائيل نعيمة ( الثانوية العامة 2021 الدور الثاني):

روحي وخلّينا بالأرض لاهينا             نرعى أمانينا في مرجِ أوهامِ

 إلى أي مدى جدد شعراء المهاجر  في شعرهم من حيث اللغة في ضوء فهمك لهذا البيت؟

أ-  استخدموا الرمز للخوف من الحديث الصريح المباشر

Advertisements

ب-  مالوا إلى اللغة الحية والكلمة المعبرة وسلاسة الأسلوب

ج- فضلوا اللغة التراثية عند الحديث عن حياتهم الشخصية

د- عمدوا إلى سهولة أسلوبهم ليرضوا أذواق قارئيهم.

2- قال رشيد أيوب   )امتحان الثانوية العامة 2021 الدور الأول – علمي):

تَــذَكّــرتُ أَوطَـــــــــانـي            عَـلى شَـاطِـىء النّهـرِ.

 فَــجَـاشَ لهِـيـبُ الشّـو             قِ فـي مَـوضـعِ السر

 دلل على السمة التي اتضحت في هذا البيت من سمات مدرسة المهاجر من حيث الموضوع.

أ- الدعوة إلى المحبة والتساند الاجتماعي

ب- الشعور بحنين جارف نحو وطنهم الأم

ج- التصادم مع الواقع المؤلم في الغربة  

د- التشاؤم واليأس من العودة لأرض الوطن

3- يقول مخائيل نعيمة:

” وما دامت اللغة واسطة لتصوير أفكاره والتعبير عن عواطفه وآماله، فسيبقى الشعر حاجة من حاجاته الروحية، لأنه في الشعر يجسِّم أحلامه عن الجمال والعدل والحق والخير. وفيه يرسم الحياة التي تعشقها روحه ولا تراها عيناه ولا تسمعها أذناه حواليه بين أقذار العالم.”

يشسر قول ميخائيل نعيمة السابق إلى سمة من سمات مدرسة المهاجر وهي:

‌أ-          الإيمان بالدور الإنساني للشعر في تهذيب النفس، وإعلاء الحق، ونشر الخير والجمال،.

‌ب-        الاتجاه إلى الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها وجعلها حيَّة متحرِّكة.

‌ج-         الاعتماد على القصة لتحليل العواطف الإنسانية.

‌د-          الشعور بحنين جارف إلى وطنهم العربي وإذابته شعرًا رقيقًا.

4- يقول ندرة حداد: –

أنــــــا راضٍ بالعــــصا          يا أيها الحاملُ رمــــــحكْ

 وَسَأَرْضَى خُبْزَكَ ال            أَسْوَدَ فِي الحُبِّ وَمِلْحَكْ

 وَسَأَنْسَى جُرْحَ قَلْبِي         كلما شاهدتُ جُـــرْحَكْ

وأرى لَيْلَكَ ليــــــلي            وأرى صُبْحِيَ صُبْـــحَكْ

وإذا أخطأتَ نحــوي             فأنا الطالبُ صَــــفْحَك.

 أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟  

‌أ-          ظهور النزعة الروحية في شعرهم        ‌

ب-  الشعور بحنين جارف إلى وطنهم العربي .

‌ج-         النزوع إلى استبطان النفس الإنسانية وتأمُّلها.        ‌

د- التعبير عن الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها.

5- يقول ميخائيل نعيمة:

إذا ســـــــــماؤك يوماً         تحجبت بالـــــغيوم

 أغمض جفونك تبصر          خلف الغيوم نجوم

 و إن بليـــــــــت بداء           و قيل داء عـــــــياء

أغمض جفونك تبصر           في الداء كل الدواء

إلامَ تشير الأبيات السابقة من سمات مدرسة المُهاجَر من حيث الشكل؟

أ-  تصرُّفهم في أوزان الشعر وقوافيه.    ‌

ب-        تأمُّلهم في حقائق الكون والحياة.

‌ج-         شعورهم بحنين جارف إلى وطنهم.      

‌د-  الميل إلى التساهل في اللغة فهي وسيلة وليست غاية

6- قال نعمة قازان:

أقـول بـقاع الـدنيا حـــــلوة                  وأحـلى بـقاع الـدنيا بقعتي

 وكـنت مـع الله فـي قريتي                 فصـرت بـلا الله في غربتي

 ما السمة التي تحقَّقت في البيتين السابقين من سمات المُهاجَر من حيث الموضوع ؟

‌أ-  الإيمان بالدور الإنساني للشعر في تهذيب النفس، وإعلاء الحق، ونشر الخير والجمال،..

‌ب-        استبطان النفس البشرية ومشاركة الشاعر الوجدانية لمن حوله.

‌ج-         الشعور بالحنين الجارف إلى وطنهم العربي.

‌د-          الاتجاه للطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها حيَّة متحرِّكة.

7- قال فوزي المعلوف)امتحان الثانوية العامة 2022 الدور الأول) :

مـا دَعَـوْهُ الإنسَانَ مِـنْ أُنْــــسِهِ لَـ            ـكِـنْ دَعَوْهُ الإنسَانَ مِـنْ نِسْيَانِهِ

 نَسِيَ الخَيْرَ حِينَ أَوْغَـلَ في الشَّر          فَـدَاسَ الضَّـمِيرَ فــي عِصْيَانِــهِ

 – إلى أي مدى تحققت سمة استبطان النفس لدى شعراء المهاجر في هذين البيتين؟

أ-   تحققت؛ فالشاعر تأمل النفس الإنسانية ونزوعها إلى ارتكاب الشرور. 

ب-  تحققت؛ فالشاعر تناول طبيعة الإنسان المحبة للمؤانسة؛ فمنها سُمي إنسانًا.

ج-  لم تتحقق؛ فالبيتان تناولا قضية اجتماعية بالدعوة إلى حسن المعاملة.

د- لم تتحقق؛ فالبيتان تضمنا دعوة للتدين والتمسك بالقيم والمثل العليا.

8- يقول جبران :

“لكم لعتكم ولي لغتي.

لكم منها الرثاء والمديح والفخر والتهنئة، ولي منها ما يتكبَّر عن رثاء من مات وهو في الرحم، ويأبى مديح مَنْ يستوجب الاستهزاء، ويأنَف من تهنئة من يستدعي الشفقة، ويترفَّع عن هَجْوِ من يستطيع الإعراض عنه، ويستنكف من الفخر إذ ليس في الإنسان ما يُفاخر به سوى الإقرار بضعفه وجهله”.

يشير قول جبران السابق إلى أحد الانتقادات التي وجهها الرومانسيون إلى شعراء مدرسة الإحياء:      

أ-  انتقادهم لخلو أشعارهم من الوحدة العضوية

ب-  انتقادهم لكثرة شعر المناسبات وخلو أشعارهم من التعبير عن الذات

ج-   انتقادهم بسبب اهتمامهم بقشور الأشياء وظواهرها                                          

د-  انتقادهم بسبب مبالغتهم في المعاني والصور                                                   

9- شكر الله الجر:

وياليت شـعري أيلقى المسافر             يــــــوما سبيــــــلا إلـى أوبته؟

 أم أن اللـيالـي تــــــزري بـه                 فتذرو الفتى الحر في تربتــه؟

 فـلا أم تبـكي علـى قــــــبره                ولا أخت تسقي ثرى حفرته؟

تمثل الأبيات السابقة سمة  من سمات مدرسة المهاجر من حيث الموضوع هي:

أ-    الشوق والحنين الجارف إلى الوطن                     

ب-    الاتجاه إلى الطبيعة لبث المشاعر والأحاسيس.                      

ج-    استبطان النفس الإنسانية وتأمُّل الشاعر نفسه      

د-   التأمل في حقائق الكون والموت والحياة                    

10- يقول جبران :

“لكم لعتكم ولي لغتي.

لكم منها العَروض والتفاعيل والقوافي، وما يُحشَر فيها من جائز وغير جائز، ولي منها جدول يتسارع مترنِّما نحو الشاطئ، فلا يدري ما إذا كان الوزن في الصخور التي تقف في سبيله، أم القافية في أوراق الخريف التي تسير معه.”

يشسر قول جبران السابق إلى سمة من سمات مدرسة المهاجر وهي:

‌أ-          الميل إلى التجديد في اللغة واستخدام اللغة الحيَّة والكلمة المعبِّرة

‌ب-        التصرف في الأوزان والقوافي        .

‌ج-         الاعتماد على القصة لتحليل العواطف الإنسانية.

‌د-          الشعور بحنين جارف إلى وطنهم العربي وإذابته شعرًا رقيقًا.

11- يقول إيليا أبو ماضي :

حُرٌّ وَمَذهَــــــــبُ كُلِّ حُرٍّ مَذهَبي       ما كُنتُ بِالغاوي وَلا المُتَعَصِّبِ

 يَأبى فُؤادي أَن يَميلَ إِلى الأَذى       حُبُّ الأَذِيَّةِ مِن طِباعِ الـــعَقرَبِ

إِنّي إِذا نَزَلَ البَلاءُ بِصـــــــاحِبي         دافَعتُ عَنهُ بِناجِذي وَبِمِخلَبي

إلامَ تُشير الأبيات  السابقة من سمات مدرسة المُهاجَر من حيث الموضوع؟

‌أ-          تأمُّلهم في حقائق الكون والحياة.           ‌

ب-        شعورهم بحنين جارف إلى وطنهم.

‌ج-         ظهور النزعة الروحية في شعرهم.      

‌د-          تصرُّفهم في أوزان الشعر وقوافيه.

12- نعمة الحاج:

مـا نـسـينا ويشـهد الله أنـا                   نـحن بـالروح حيث كـنا

 إن بـعدنـا وإن قـربنا فلبنـا                 ن سنـاه يشع فينـا ومـنا

 يمثل البيتان السابقان سمة  من سمات مدرسة المهاجر من حيث الموضوع هي:

أ-    التأمل في حقائق الكون والموت والحياة                     

ب-    الاتجاه إلى الطبيعة لبث المشاعر والأحاسيس.                      

ج-    استبطان النفس الإنسانية وتأمُّل الشاعر نفسه               

 د-   الشوق والحنين الجارف إلى الوطن

13- يقول نسيب عريضة:

أيا مَن سَناهُ اختــفى             وراءَ حُـــــــدود البَشر

نَسِيتُكَ يومَ الـــــصَفا             فلا تَنسَني في الكَدَر

 وجِسمي دَهاهُ العَنا             حَنانَيـــــــكَ خُذ بيدي

 تمثل الأبيات سمة  من سمات مدرسة المهاجر من حيث الموضوع:

أ-    النزعة الروحية. واللجوء إلى الله بالشكوى    

ب-    الامتزاج بالطبيعة       

ج-    الحنين إلى الأوطان       

 د-   الدعوة إلى التفاؤل رغم قسوة الحياة           

14- يقول إيليا أبو ماضي :

Advertisements

وَقَضَينا في الــــغابِ وَقتاً جَــميلاً             في جِوارِ الغُدرانِ وَالأَعشابِ

 تارَةً في مَـــــلاءَةٍ مِن شُــــــعاعٍ              تارَةً في مَــــــــلاءَةٍ مِن ضَبابِ

تارَةً كَالنَســـــــيمِ نَمرَحُ في الوا               دي وَطَوراً كَالجَدوَلِ المُنسابِ

 في سُفوحِ الهِضابِ وَالظِلُّ فيها               وَمَعَ النورِ وَهوَ فَوقَ الهِضابِ

 أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟  

‌أ-          التأمُّل في حقائق الكون والحياة والخير والشر والحياة والموت.

‌ب-        الاتجاه إلى الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها وجعلها حيَّة متحرِّكة.

‌ج-         استبطان النفس البشرية بتأمُّل الشاعر نفسه ومشاركته الوجدانية.

‌د-          الشعور بحنين جارف إلى وطنهم العربي وإذابته شعرًا رقيقًا.

15- يقول إيليا أبو ماضي :

صاحَت الضِفضَعُ لَمّا شـــاهَدَت             حَولَها في الماءِ أَظلالَ النُجوم

 يا رِفاقي يا جُنودي اِحتَشِدوا               عَبَرَ الأَعداءُ في اللَيلِ التُخوم

 فَاِطرُدوهُم وَاِطرُدوا اللَيلَ مَعاً               إِنَّــــــهُ مِثلَهُـــــمُ بـــاغٍ أَثيم

أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟   

‌أ-          ظهور النزعة الروحية في شعرهم       

‌ب-        استخدام القصة وسيلة للتعبير 

‌ج-         النزوع إلى استبطان النفس الإنسانية وتأمُّلها.       

‌د-          التعبير عن الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها.

16- يقول ميخائيل نعيمة:

أســير في طــريقي                في مهمهٍ ســحيقِ

 ووحـدتـي رفـيـقـي                ووجـهـتـي الـفــضـا

تـسـوقني الــــثّواني              في مـوكـب الـزّمـان

 ولـسـت أدري شاني             في مــــعرض الورى

 تمثل الأبيات سمة  من سمات مدرسة المهاجر من حيث الشكل:

أ-  المغالاة في التجديد.                                                                                 

ب-   التصرف في الأوزان والقوافي       

ج-  استخدام القصة وسيلة للتعبير                                                        

د- استبطان النفس الإنسانية               

17- يقول الشاعر مسعود سماحة:

سأترك أرض الجدود ففـــــيها            حياة الجــبان وموت الجرئ

 تقيد أقــــــــــــلام أحـــرارها             وتطلق أيدي ذوي الميسر

 سأضرب في الأرض لا خائفا             من البـــــــر أو لجج الأبحر

 من أسباب هجرة شعراء المهجر  لأوطانهم  كما تفهم من الأبيات:

أ-   الرغبة في الكسب المادي.                                                

ب-   الفرار من الاستبداد السياسي وكبت الحريات       

ج-  الرغبة في الدراسة والعلم            

د-  الأول والثاني   

18- إيليا أبو ماضي  بعنوان (أمنية المهاجر):

جُعتُ وَالخُبزُ وَفيرٌ في وِطابي                 وَالسَنا حَولي وَروحي في ضَبابِ

 وَشَرِبتُ الماءَ عَــــذباً سائِغاً                   وَكَأَنّـــــي لَـــــــم أَذُق غَيرَ سَرابِ

لَيسَ بي داءٌ وَلَكِنّــــي اِمرُؤٌ                    لَستُ في أَرضي وَلا بَينَ صَحابي

 أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟  

‌أ-          التأمُّل في حقائق الكون والحياة والخير والشر والحياة والموت.

‌ب-        الاتجاه إلى الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها وجعلها حيَّة متحرِّكة.

‌ج-         استبطان النفس البشرية بتأمُّل الشاعر نفسه ومشاركته الوجدانية.

‌د-          الشعور بحنين جارف إلى وطنهم العربي وإذابته شعرًا رقيقًا.

19- يقول إلياس فرحات:

يقولون عمن أخذت القريــضَ              و مـــــمن تعلــــمت نظم الدُرر

 فقلت أخذت القريض صــبيا                عن الطير و هي تغني السحر

 و عن خطرات عليل النسيم                يمر فيشـــــــفي عليل البشر

و عن ضحكات مياه الـــجداو                 لِ فوق الجلامد تحت الشجر

 تمثل الأبيات سمة  من سمات مدرسة المهاجر من حيث الموضوع:

أ-    الحنين إلى الأوطان                                                      

ب-    الدعوة إلى التفاؤل رغم قسوة الحياة          

ج-    النزعة الروحية.                                                                     

د-   الامتزاج بالطبيعة       

20- يقول إيليا أبو ماضي :

إذا أنا لم أجد حقلاً مــريعاً                   خلقت الحقل من روحي وذهني

 فكادت تملأ الأزهار كفي                   ويعلق بالشــــــذا الفوّاح رُدنـي

 من خلال فَهْمك للبيتين السابقين، استنتِجْ إحدى سمات التجديد في الموضوع لدى مدرسة المُهاجَر.

أ-   النزعة الروحية، والدعوة إلى الأخوة الإنسانية

ب-   التأمُّل في حقائق الكون وأسرار الحياة.

ج-   الإحساس بالغربة و الحنين إلى الأوطان       

د-  الدعوة إلى التفاؤل رغم قسوة الحياة 

21- يقول إيليا أبو ماضي :

أفكّر كيف جئت وكيف أمضــــي                       على رغمي فأعيا بالجواب

 أتيت ولم أكـــــن أدري مجيئي                        وأذهــــب غير دار بالإيــاب

 من خلال فَهْمك للبيتين السابقين، استنتِجْ إحدى سمات التجديد في الموضوع لدى مدرسة المُهاجَر.

‌أ-          التحليق مع العاطفة وتجنُّب الإغراق في الذهنية.   

‌ب-        الميل إلى استخدام الرمز.

‌ج-         السمو إلى المُثُل العُليا والتمسُّك بالقِيَم.   

‌د-          النزوع إلى استبطان النفس الإنسانية.

22- يقول الشاعر القروي:

اروم الى ربى لبنان عـودا                 ويمسكنى عن العود افتــقار

 وكيف اطيق الإثراء سعيا                 وهذا الأوج سلمه الصــــــغار

ولو خيرت لم أهجر بلادي                 ولكن ليس في العيش اختيار

 من أسباب هجرة شعراء المهجر  لأوطانهم  كما تفهم من الأبيات:

أ-   الرغبة في الكسب المادي.          

ب-   الرغبة في الحرية       

ج-   الصراعات الدينية والمذهبية        

د-   حب الترحال والرغبة في المغامرة

23- يقول إيليا أبو ماضي :

إِنّي حَلِمتُ كَأَنَّما أَنا ســـــائِرٌ                  في رَوضَـــــــــــةٍ خَلّابَةٍ غَنّاءِ

 وَإِذا بِصَوتٍ كَالهَريرِ يَطُنُّ في                 أُذُني وَأَنيــــــــابٌ تَصُرُّ وَرائي

فَأَدَرتُ طَرفي باحِثاً مُتَعَجِّـــباً                 مِمّا سَمِعتُ وَلَستُ في بَيـداءِ

 فَإِذا وَرائِيَ في الحَديقَةِ نابِحٌ                ضاري المَحاجِرِ ضامِرِ الأَحشـاءِ

أَشفَقتُ يَعلَــــقُ نابُهُ بِرِدائي                  فَرَفَستُهُ غَـــضَباً فَطارَ حِذائي

 أيُّ سمة من سمات مدرسة المهاجر الآتية تحقَّقت في الأبيات السابقة؟  

‌أ-          ظهور النزعة الروحية في شعرهم           ‌

ب-        استخدام القصة وسيلة للتعبير 

‌ج-         النزوع إلى استبطان النفس الإنسانية وتأمُّلها.              

  ‌د-        التعبير عن الطبيعة والامتزاج بها وتجسيدها.

24- يقول إيليا أبو ماضي  :

فَكَأَنَّما الأَزهارُ سِربَ كَواعِبٍ               وَكَأَنَّما هُوَ شـــــاعِرٌ يَتَغَزَّلُ

 يشير البيت السابق إلى سمة من سمات مدرسة المهاجر  من حيث الشكل وهي:

أ-  التساهل اللغوي نتيجة لاندفاعهم نحو التجديد                    

 ‌ب-       التصرف في الأوزان والقوافي        .

‌ج-         الاعتماد على القصة لتحليل العواطف الإنسانية.                  

د- الميل إلى اللغة الحيَّة والكلمة المعبِّرة والأسلوب السَّلِس.

25- يقول فوزي المعلوف عن الشاعر :

أنت من عالم بعيد عـــــــن الأر           ض يفيض الجلال على جانبيه

هو فردوسك السحيق فلا الإث          م ولا الشــــــر يبلغـــــان إليه

من خلال فَهْمك للبيتين السابقين، استنتِجْ إحدى سمات التجديد في الموضوع لدى مدرسة المُهاجَر.

‌أ-          التحليق مع العاطفة وتجنُّب الإغراق في الذهنية.   

‌ب-        الميل إلى استخدام الرمز.

‌ج-         التطلع إلى المُثُل العُليا والقِيَم الروحية.   

‌د-          النزوع إلى استبطان النفس الإنسانية.

للتدريب الإلكتروني والتأكد من الحل سجل في النموذج التالي:

 

للذهاب إلى الاختبار التالي اضغط الرابط

 

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة