اختبارات إلكترونية 2ث ترم أولاختبارات إلكترونية قراءة حرة وقصة2ث ترم أولاختبارات الكترونيةاختبارات الكترونية2ثالترم الأولالصف الثاني الثانويقراءة2ث ترم أول

سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة: الاختبار (11)

الصف الثاني الثانوي

Advertisements

    سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة

الاختبار (11)

إعداد أحمد درديري

العناكب

1/ تغزل العناكب التي تعيش خارج المنزل نوع من النسيج معروف باسم الفلك نسبة الى شكله الدائري ، وهو قطعة هندسية رائعة من الخطوط المتناسقة التي تظهر بشكل بهي جدا تحت أشعة الفجر الأولى ، وأنثى العنكبوت هي التي تقوم بمهمة بناء النسيج ، وتستخدم ضغط بطنها ؛ لتدفع الخيوط الحرارية خارج الغدد الست الموجودة في بطنها ، وتقوم بربط طرف الخيط الأول ، المعروف باسم الجسر ، بساق عشبة ما ، أو ورقة شجر ، ثم تهبط الى الأرض مع الخصلة وهي مستمرة بعملية الحياكة ، ثم تنزل الى الأرض وتصعد إلى نقطة أخرى مرتفعة ، لتسحب الخيط بقوة ، وتربطه في مكانه جيدا باستخدام مادة لاصقة تخرج من إحدى غددها أيضا،  فتقوم أولا بتثبيت خصلة بشكل أفقي دائما ، ثم تسقط خيطين حريرين في كل طرف من أطراف الخيط الأول ؛ وذلك لتكوين جسور أخرى اقل ارتفاعا من الأولى والتي ستصبح أساس شبكة العمل ، ثم تقوم بغزل خيوط عدة داخل شبكة العمل هذه على أن تلتقي الخيوط جميعا في الوسط .

2- وهنا يأتي العمل الذكي حيث تقوم بوضع المادة اللاصقة على الخيوط الخارجية من الشبكة فقط ، وعندما تنتهي كليا من صنع الشبكة تكمل عملية وضع الغراء في الداخل وعلى بعض المقاطع فقط بحيث تترك مكانا لها لتتحرك عليه بسهوله ، بعد إنجاز الشبكة تقوم العنكبوته بصنع عش صغير لها بالجوار ، وعادة ما تقوم بلف ورقة شجر ، وتضع لنفسها بالداخل سريرا مريحا من الحرير ؛ لأنها بالطبع قد تنتظر طويلا قبل وصول ضحيتها الأولى .

3- وأخيرا تقوم بوصل خيط إنذار بين عشها والنسيج ؛ كي تشعر بأي اهتزاز قد يحدث على النسيج نتيجة سقوط أي حشرة عليه، وعند حدوث هذا الاهتزاز تسرع إلى وسط النسيج لتتعرف الشيء الذي ستتعامل معه. وبسبب الضعف الحاد في الرؤية عندها ستعتمد العنكبوته على حواسها الأخرى لتحديد صفات الفريسة، فإذا كانت ضخمة ومميتة تطلق سراحها من بعيد ، أما إذا كانت كبيرة ولا تؤكل  كاليعسوب  فستلفها بخيوط الحرير من بعيد أيضا  باستخدام عضو متخصص آخر  هو الغدة العنقودية الشكل ، تجهد الحشرة الفريسة نفسها بمحاولة التخلص من الشرك ،و بعد ذلك تبدأ العنكبوته بالتقدم نحوها عبر الخيوط الآمنة التي تركتها لنفسها دون مادة لاصقة ، وإذا صادف أن أخطأت مرة ووضعت أرجلها على المادة اللاصقة فإن جسمها سيفرز مادة كالزيت تعمل كمحلل كيميائي للغراء يساعدها على التحرر .

Advertisements

س – تخير الصواب من بين البدائل التالية:

  1. تشير الفقرة الأولى إلى وجود :

أ-  ست غدد للنسج          

ب-  ثلاث غدد للنسج                 

ج-  غدتان للنسيج           

د-  سبع غدد للنسيج

 

  1. تشير الفقرة الأولى إلى أن المسئول عن إقامة بيت العنكبوت :

أ-  ذكر العنكبوت لقوته     

ب-  أنثى العنكبوت 

ج-  أنثى وذكر العنكبوت بالتعاون  

د-  كبار العنكبوت

  1. تشير الفقرة الثالثة إلى اعتماد العنكبوت على :

أ-  العضو المتخصص       

ب-  الحواس الأخرى غير البصر    

ج-  السمع الدقيق  

د-  قرون الاستشعار

  1. تشير الفقرة الثالثة إلى تخلص العنكبوت من المادة اللاصقة بـ :

أ-  بمادة كيميائية تذيب الغراء                                             

ب-  بتقطيع الخيوط التي لصقت بها

Advertisements

ج-  بإعادة غزلها                                                            

د-  بالقفز بعيداً

  1. تشير الفقرة الثالثة إلى أن السبب في سهولة تحرك العنكبوت هو :

أ-  ترك طرق آمنة تتحرك خلالها                                          

ب-  السرعة الفائقة

ج-  خفة الوزن                                                              

د-  كُل ما سبق

  1. يتعرف العنكبوت على سقوط الحشرات من خلال :

أ-  الغدة الدائرية الشكل              

ب-  السرير         

ج-  خيط الإنذار                                 

د-  العش

7- ما علاقة جملة” لأنها بالطبع قد تنتظر طويلا قبل وصول ضحيتها الأولى ” بما قبلها في الفقرة الثانية ؟

أ- توضيح.                             

 ب- تعليل.                        

 ج- نتيجة.                          

 د- تفصيل.

  1. يسمى نسيج العناكب التي تعيش خارج المنزل بـ:

أ-  النسيج المركب                    

ب-  الدائري                  

ج-  الفلك                               

د-  الهندسي

للدخول إلى الاختبار الإلكتروني و معرفة الإجابات الصحيحة سجل في النموذج التالي:

 

 

للذهاب للاختبار التالي  اضغط الرابط :

 

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة