اختبارات الكترونيةاختبارات إلكترونية قراءة حرة3ثاختبارات الكترونية3ثالصف الثالث الثانويتدريبات إلكترونيةتدريبات إلكترونية قراءة حرة وقصة 3ثتدريبات إلكترونية3ثقراءة3ث

سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة: الاختبار (25)

سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة:

Advertisements

        سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة

الاختبار (25)

إعداد أحمد درديري

    1- في العام 1784 م تم التعرف على الكوليسترول ودوره في تكوين الحصوات المرارية، وفي العام1947 م تم اتهامه والدهون الأخرى  – عندما ترتفع مستوياتها عن المعتاد  – في حدوث النوبات القلبية وأمراض تصلب الشرايين .

   2- إن النمط الغذائي وفروقه بين الشعوب هو العامل الأهم في تلك العلاقة مع الكوليسترول، فالشعوب الأوربية والأمريكية تستهلك أغذية دهنية تحتوي على حوالي 42 % من مجموع السعرات الحرارية المطلوبة للجسم، لذا تزداد عندهم مشكلات زيادة الكوليسترول، بينما أغذية شعوب جنوب شرق آسيا ودولة جنوب إفريقيا على سبيل التمثيل ” عدا سكانها البيض الذين عاداتهم الغذائية مشابهة  لنظرائهم في الغرب”   تكثر فيها المصادر النباتية، ولا تشكل الدهون الحيوانية فيها سوى 17 – 20% من إجمالي السعرات الحرارية. وفي السنين الأخيرة وبسبب الارتفاع النسبي في معدلات الدخول وزيادة الوعي الغذائي، وتغير أنماطه أصبحت الطاقة الحرارية المُحصلة من اللحوم والدهون الحيوانية تزيد على 35 % في المدن الكبرى، وحوالي 25 % في الريف، لذا كان السبب الغذائي وارتفاع معدلات البدانة وراء زيادة أمراض تصلب شرايين القلب والدماغ والنوبات القلبية والسكتات الدماغية بصورة كبيرة .

   3- الكوليسترول ليس لديه القدرة على الذوبان في الماء/مصل الدم، ولكي يذوب يتحد ببعض البروتينات التي يصنعها الكبد لتكوين جزئيات كبيرة تعرف بالدهنيات البروتينية وهذه البروتينات الدهنية الحاملة للكوليسترول منها البروتين الدهني منخفض الكثافة ، ويعرف ب   ” النوع الرديء” لأن ارتفاع مستوياتها وترسباتها في جدران الشرايين وبخاصة شرايين القلب تعتبر سبباً رئيسياً للإصابة بتصلب  الشرايين والنوبات القلبية وكذلك البروتين الدهني عالي الكثافة ، ويعرف ب» النوع الجيد « ، من المحتمل أن له صفة وقائية ضد أمراض تصلب الشرايين، إذ تعمل على تخليص الأنسجة من رواسب الكوليسترول وعلى زيادة إفرازه في سائل الصفراء.

     4-  إن الزبد والسمن البلدي، وبعض أنواع السمن الصناعي، وصفار البيض واللحوم الدهنية (كلحم الضأن) والكبد والمخ والكلاوي والربيان والتونة والكافيار والنخاع والساردين، والشيكولاته وزيت جوز الهند.. أطعمة غنية بالدهون المشبعة يؤدي زيادة استهلاكها ولمدد طويلة إلي زيادة مستقبلات “البروتين الدهني المنخفض الكثافة” ؛ مما يسمح لكوليسترول البروتين الدهني المنخفض الكثافة أن يعلق بالخلية لتستعمله، ومن ثم يتراكم كوليسترول البروتين الدهني المنخفض الكثافة، ويرتفع عن مستواه الطبيعي، فتترسب أملاحه على الجدران الداخلية المبطنة للشرايين القلبية والدماغية مما يؤدي لصلابتها وتصلبها وخشونتها وضيقها وعجزها عن القيام بدورها .

Advertisements

تخير الصواب من بين البدائل المتاحة:

 

1- تم اكتشاف العلاقة بين ارتفاع الكولسترول والأمراض القلبية في القرن الميلادي :

أ- السابع عشر                              

ب- الثامن عشر                              

 ج- التاسع عشر                            

 د -العشرين

2- يستنتج  من القطعة أنه يجب علينا :

أ- الامتناع عن الدهون لضررها الأكيد                               

 ب- الإكثار من الدهون لأهميتها الغذائية

ج – تعاطي الأدوية التي تخفض الكولسترول                         

د- التقليل من الدهون عند ارتفاع مستوياتها

3- أشارت القطعة أن زيادة الطاقة الحرارية المحصلة من اللحوم والدهون بسبب :

أ- زيادة الدخل مع زيادة الوعي الغذائي                                 

ب-  تبدل أساليب التغذية وزيادة الدخل

ج- الارتفاع النسبي في معدلات الدخل                                     

د – تغير أنماط الغذاء في المدن والأرياف

4- يستنتج أن معدل زيادة الطاقة الحرارية في المدن والأرياف هو :

أ – 20 %                                    

ب-  25 %                                          

ج-  30 %                                                  

 د-  35%

5- أشارت القطعة أن البروتين الدهني ذات الكثافة المنخفضة :

أ-  مفيد للجسم لعدم قدرته على الترسيب                                 

Advertisements

ب-  مفيد للشرايين لأن ترسبه محدود

ج – مضر لأنه يترسب في الكبد والقلب                                    

د- مضر لترسبه على جدران الشرايين

6- الكولسترول يساعد الجسم عندما يتحد مع :

أ- البروتين الدهني                                           

ب- البروتين الدهني ذي الكثافة المنخفضة

ج- البروتين الدهني ذي الكثافة العالية                       

 د-  البروتين غير الدهني

 7- زيادة استهلاك الأطعمة ذات الدهون المشبعة تؤدي إلى :

أ- ارتفاع فاعلية البروتين الدهني المنخفض الكثافة          

ب -النهم الشديد لأكل صفار البيض واللحوم

ج – ارتفاع فاعلية البروتين الدهني العالي الكثافة           

د-  عدم تقبل الأطعمة البحرية كالتونة والكافيار

8- وردت عبارة ” فتترسب أملاحه ” في الفقرة الأخيرة ويعود فيها الضمير على :

أ-  الكولسترول                                                         

 ب-  البروتين

ج-  البروتين الدهني                                         

 د-  كولسترول البروتين الدهني(الكلسترول الدهني)

9- من خلال الفقرة الأخيرة نستنتج أن العلاقة بين مدة استهلاك الأغذية وزيادة مستقبلات البروتين علاقة :

أ-  عكسية                                

ب-  طردية                                   

ج-  تكاملية                                           

د – شمولية

للدخول إلى الاختبار اإلكتروني و معرفة الإجابات الصحيحة سجل في النموذج التالي:

للذهاب للاختبار التالي  اضغط الرابط :

https://dardery.site/archives/5816

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة