اختبارات الكترونيةاختبارات إلكترونية 2ث ترم أولاختبارات إلكترونية قراءة حرة وقصة2ث ترم أولاختبارات الكترونية2ثالترم الأولالصف الثاني الثانويقراءة2ث ترم أول

سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة: الاختبار (16)

الصف الثاني الثانوي

Advertisements

    سلسلة الاختبارات على القراءة المتحررة

الاختبار (16)

إعداد أحمد درديري

رحلة إلى جبل المقطم

1- خرجت من منزلي في يوم من أيام شهر فبراير الصباح الباكر، ولم أكن وقتها حديث العهد بجبل المقطم أو قليل الخبرة بوديانه وطرقات ورافقني أحد الأصدقاء ، بقصد زيارة الغابة المتحجرة الكبرى بجبل المقطم على أربع ساعات من القلعة بالسير الحثيث ، من جهة الجنوب الشرقي ، وكان الجو صحوا والطقس معتدلا، والهواء ساكنا وكنا نرجو  أن نعود بعد الظهر بقليل ، فلم نأخذ معنا ماء ولا طعاما سوى شطيرتين لكل منا ، وكانت ملابسن خفيفة وليس معي من مرافق الرحلة سوى عصا قصيرة.

2- أخذنا نرقى الجبل وبعد نصف ساعة وصلنا هضبة المقطم السفلى، ثم أخذنا طريقنا إلى هضبة المقطم العليا وبعد ساعتين وصلنا الغابة المتحجرة الكبرى ، وقد قطعنا ثمانية عشر كيلو مترا ، كانت الساعة وقتئذ العاشرة والنصف ، وكنا على أحسن ما نكون نشاطا وسرورا وكانت الشمس ساطعة ، والهواء دافئا منعشا.

3- استرحنا قليلا ، ثم انطلقنا نجوس خلال تلك الغابة ، باحثين مستطلعين قضينا في الاستطلاع نحو ساعتين ، وكل شيئ عل ما يرام ، لكن لم نكد نتأهب للعودة حتى شعرنا بأن ريحا باردة ذات سحب بدأت تهب في وجوهنا ، ثم تلبد الأفق في الغرب بسحب كثيفة وزادت سرعة الرياح، وبعد قليل انتشر ضباب كثيف ، وبدأت الشمس تحتجب وراء السحب.

Advertisements

4- فلما تغيرت الحال كما رأينا ، عزمنا على العودة مسرعين ، فاتجهنا نحو الشمال الغربي ، قاصدين السير في الطريق نفسه الذي سلكناه في الصباح ، ولتلبد الجو بالضباب واختفاء الشمس اعتمدنا في  تعرف الجهات على هبوب الرياح ، فجعلنا نسير الاتجاه المضاد لهبوبها ، ولم يكن ذلك صوابا ، وسرنا نحو ساعة بالسير الحثيث حينها أدركت أنني أسير في طريق لم ألفه من قبل فساورني بعض القلق ، ولكن لم أهتم لذلك ، واستأنفنا السير في الاتجاه نفسه.

5- وبعد ساعة أخرى أدركت تماما أنني أسير على غير هدى ، وأدركت بعد أن تنكر لنا الطريق أننا ضللنا وساورتني المخاوف وأخذت أتصور سوء المصير في هذه الصحراء الموحشة،ولكني وجدت من الحكمة أن أخفي الأمر على صاحبي فتكتمت كربي وتكلفت الاطمئنان تكلفا ، وكنت كلما سألني عن القلعة وعن سبب تأخرنا أجبته  أننا لا بد واصلان إن شاء الله.

س – تخير الصواب من بين البدائل التالية:

  1. ما معنى كلمة “تكلفت” في الفقرة الأخيرة؟

‌أ- تعمدت                      

‌ب- تصنعت                   

‌ج- تجاهلت                   

‌د- تحملت

  1. ما سبب تعثر الصديقين في الرحلة؟

‌أ- شدة التعب       

‌ب- وعورة الطريق         

‌ج- تغير معالم الطريق       

‌د- تعذر الرؤية

  1. استنتج جهة هبوب الرياح من قول الكاتب :” سرنا في الاتجاه المضاد لهبوبها”

‌أ- الجنوب الشرقي           

‌ب- الجنوب الغربي          

Advertisements

‌ج- الشمال الشرقي          

‌د- الشمال الغربي

  1. ما علاقة جملة” اعتمدنا في تعرف الجهات على هبوب الرياح….” بما قبلها في الفقرة الرابعة ؟

أ- توضيح.                             

 ب- تعليل.                      

   ج- نتيجة.                                 

 د- تفصيل.

  1. كيف يتحاشى الرحالة المأزق الذي وقع فيه الصديقان؟

‌أ- اصطحاب بوصلة تحدد الاتجاه.                       ‌         

ب- السفر مع عدد كبير من الأصدقاء

‌ج- حمل ما يكفي من الماء والطعام والكساء                   

‌د- اللجوء إلى مغارة في الجبل للاحتماء بها

  1. ما المغزى من تصرف الكاتب مع صاحبه في الفقرة الأخيرة؟

‌أ- التنصل من المسئولية وعدم الاعتراف بالخطأ              

‌ب- إظهار نفسه بمظهر العالم الواثق من نفسه

‌ج- التعلق بالأمل مهما ساءت الظروف                         

‌د- خداع صاحبه عن المخاطر المحدقة بهما.

للدخول إلى الاختبار الإلكتروني و معرفة الإجابات الصحيحة سجل في النموذج التالي:

 

للذهاب للاختبار التالي  اضغط الرابط :

 

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة