128 129
الصف الأول الثانويالترم الأول1ثتدريبات إلكترونيةتدريبات إلكترونية 1ثتدريبات-إلكترونية1ث-ترم-أولقصة1 ترم أول

قصة عنترة بن شداد: الفصل الرابع

الصف الأول الثانوي

Advertisements

قصة عنترة بن شداد: الفصل الرابع

ملخص الفصل

–  هذا فصل يعرض صورة جذابة لمنظر القمر حيث انتحى أهل الحي براحا فى ظاهر النجع ليحتفلوا بيوم مناة …. وقد خرج عنترة من بيت أمه بعد أن اعترفت له بأنه ابن شداد .

Advertisements

–   واقترب عنترة من مكان الحفل ، وقد خطرت له صورة عبلة وخيل إليه أنه يسمع صوت غنائها ، ويتساءل مستنكرا أن تكون عبلة مع اللاهين ولا يخطر ببالها أنه وحده يناجى آلامه وأحزانه .

–   وتسوقه قدماه إلى موضع الزحام وقد تحلقت كل بطن حول نار لها ، والشباب يدعونه لمجالستهم حتى اقترب من سرادق الملك زهير بن جذيمة ، ويعرض علينا الكاتب صورة لما يحدث فى مثل هذا اليوم من شراب الخمر وتبارى الفرسان ، وتناشد الأشعار .

–  ويعرض عنترة عن كل شيء ويتساءل فى نفسه عن سبب ذهابه إلى هذا الحشد أهى صورة عبلة أم ضيق صدره ؟  أم الأمل في يلقى أباه فيواجهه ؟

–   ويمشى على غير هدى حتى يرى نفسه أمام عبلة ، فتلاقت عيناهما وتبسمت عبلة وخجلت وكفت عن الغناء، وصمت الجميع ، ولكنه تركها واندفع نحو سرادق الملك زهير ، وحيا الملك .

– لا يجد عنترة مكانا للجلوس فيحتك به عمارة بن زياد ويكاد السلاح أن يكون الحكم ،ويختلط الحابل بالنابل ، ويأتى شداد فيأخذ بيده ، ويخرج به بعد أن تفرق الجميع . 

–   وعند شعب من الوادى يجلس عنترة عند قدمي شداد ، ويدور بينهما حوار يحاول عنترة خلاله أن ينزع من شداد ما يؤيد قول أمه من أن شداد أبوه ، ويحاول شداد أن يهرب منه بأنه يعامله معاملة خاصة تتساوى ومعاملة الأب ابنه ، وهو يدافع عنه ويجلسه فى مجلسه ويأخذ رأيه فى  أموره الجليلة .

–   ولكن عنترة صمم على أن يخلع رداء العبد عن نفسه ….. فمازال به حتى اعترف بأنه أبوه ، وأنه لا يستطيع أن يلحقه به خوفا من المعرة ومعارضة القبيلة له …. ويثور عنترة فهو صاحب قضية حريته ومعاملته كإنسان حر، وينتهى الأمر بينهما بذهاب عنترة إلى البرية معتزلا القوم ليقوم بما يقوم به العبيد ، ولن يشاركهم الغزو أو الدفاع عن القبيلة .

س1- أين اجتمعت عبس ؟

اجتمعت عبس في البراح الواسع الذي تعودت أن تقيم فيها احتفالاتها .

س2: لماذا خرج القوم من قبيلة عبس إلى البراح الواسع ؟

حتى يحتفلوا بيوم مناة على طريقتهم وعادتهم كل عام .

س3: لماذا ذهب عنترة إلي أرض البراح ؟

لم يذهب ليشارك القوم احتفالهم ولكنه ذهب ليلتقي شداد فيسأله عن حقيقة نسبة إليه وليجبره علي الاعتراف به .

س4: بماذا أحس عنترة أثناء ذهابه لأرض البراح ؟

أحس بأن هناك ضجة يحملها إليه النسيم كأنه لم يشاهد مثلها من قبل .

س5: ما التساؤلات التي دارت في رأس عنترة أثناء ذهابه لأرض البراح ؟

كانت التساؤلات حول وجود عبلة في هذا الحفل تغني وترقص ولا تهتم بما يقاسي من حزن وألم .

س6: ماذا فعل الفرسان عندما شاهدوا عنترة ؟

أسرع الفرسان يتسابقون إليه ويتجاذبونه ليجلس معهم ، ولكنه رفض وقال لهم  سأعود إليكم بعد تحية ساداتي .

س7: ما الذي وجده عنترة في مكان الاحتفال ؟

لاحظ فتيات عبس أمام السرادق وهن يرقصن ويغنين

س8: كيف كان حال عنترة عندما رأي عبلة ؟

غضب عنترة بشدة وقال لنفسه : ” أكل هؤلاء ينظرون إليها ” .

س9: صف شعور عبلة عندما رأت عنترة في الاحتفال .

تبسمت عبلة عندما رأت عنترة ماثلاً في الحفل ثم مالت برأسها في خجل ثم سكتت عن الغناء .

س10: وجد عنترة أن عالم الاحتفال بعيد عن عالمه النفسي . وضح ذلك .

عنترة يرى أن عالم الاحتفال عالم يموج في مرح العيد ولهوه وبهجته بين أغاني فتيات عبس ورقصهن .

   – أما عالم عنترة النفسي : فهو عالم ملئ بالهموم والأحزان والسخط على قومه .

س11: صف سرادق الملك زهير بن جزيمة ؟

كان الملك جالساً علي تخت منصوب مفروش وعليه الوسائد ، وحوله السادة والأشراف من كل مكان ، ويطوف العبيد بكئوس من فضة يصبون فيها من خمر الشام والعراق .

س12: ما الحرج الذي وقع فيه عنترة ؟

وقع عنترة في الحرج عندما ذهب إلي سرادق الملك ” زهير ” ولم يجد له مكاناً .

Advertisements

س13: ” ألا تجد لك مكاناً يا عنترة ” ؟ من القائل لهذه العبارة ؟ وما أثره في نفس عنترة ؟

-القائل هو : عمارة بن زياد ، أثر هذه العبارة في نفس عنترة : جعلـــت عنترة ينظر إلى عمارة في سخرية قائلاً له في حقد : لو أنصفت لقمــت لي من مكانك يا عمارة . ثم اشتد الحوار بينها وقرب أن يلتحما بالسلاح إلا أن كبار القوم تدخلوا وفضوا الاشتبـاك وكانت النتيجة أن انفض الاحتفـال .

س14: ” لو أنصفت لقمت لي من مكانك يا عمارة ” على أي شيء اعتمد عنترة في ذلك ؟

اعتمد عنترة في ذلك على شجاعته النادرة في عبس وعلى محاولة أن يجبر والده على الاعتراف ببنوته كما أنه حامي حمى عبس والمدافـع الأول عنهـا .

س15: ما نتيجة الاصطدام بين ” عنترة ” و ” عمارة ” ؟

عكر الشجار علي الناس فرحة العيد ، وانصرفوا إلي منازلهم .

س16:ما الذي قاله شداد لعنترة عندما اتجه به إلى شِعب من شعاب الوادي ؟ وماذا كان رد عنترة عليه ؟

جـــ : قال له شــداد : أجئت يا عنترة عمداً لتفسد علينا ليلتنا ؟ قال له عنترة : أتلومني يا سيدي على ما كان ينبغي أن تلوم عليه غيري ؟

س17: كيف بدأ عنترة حديثه مع شداد ؟

بدأ عنترة يعدد صفات شداد في رفق ولين ، فقال له : أنت فارس عبس وشيخها وأنت ملاذ الخائف ومطعم الجائع ………. ثم أخبره بحديث أمه بأنه ابن شداد .

س18: بماذا ردّ شداد عليه ؟

حاول شداد التهرب وقال له : ألست أعطيك ما يعطي الأب لابنه ، وأدخلك بيتي وأجلسك في مجلسي وأعاملك أفضل مما أعامل به العبيد .

س19: عمّ سأل عنترة شداد ؟ وماذا كانت إجابة شداد ؟

سأله عن حقيقة أمره هل هو عبده أم ابنه ؟ إلا أن إجابة شداد لم تكن صريحة بل كانت مراوغة وهروباً من الإجابة حيث قال له إن يعامله معاملة حسنة ويعطيه كل ما يريــد .

س20: ما مظاهر أفضال شداد على عنترة ؟ ولم ذكرها شداد لعنترة ؟

أنه كان يكرم مكانته ويدخله بيته ويجلسه معه ويركب معه ويناجيه ويدعوه لحمايته وينصره إذا ظلم ويرفع عنه الظلم . وقد ذكرها شداد لعنترة حتى يبعده عن القضية الأساسية وهى الاعتراف به .

س21: بم هدد ” عنترة ” ” شداد ” ؟

هدده بأنه إن لم يعترف به فسوف يضع السيف في صدره ويقتل نفسه أو يضرب في الأرض فلا يعرف الناس مكانه أو يهيج في الناس فيقتلهم ويرعبهم .

س22: ما أثر تهديد عنترة علي ” شداد ” ؟

أقسم أنه لم يصبر علي أحد صبره علي عنترة وهدده بقتله ، ففتح عنترة صدره وهو يقول : أرحني يا سيدي من العبودية .

س23: لماذا قرر عنترة أن يظل عبداً ؟

لأن شداداً أجَّل إعلان أبوته له حتى يرضى قومه .

س24: ماذا طلب شداد من عنترة ؟

طلب منه أن يتريث في طلبه حتى يحمل القوم على الاعتراف ببنوته .

س25: ما الذي كان يخشاه شداد إذا ما اعترف بأبوته لعنترة ؟

كان يخشى أن يتهمه قومه بأنه ألحق بهم المعـرة .

س26: ما الذي فعله عنترة عندما علم أن والده يخشى قومه ؟

سقط إلى قدمي أبيه فجأة فقبلهما ونهض مسرعاً قائلاً له : أنا إذن عنترة العبد إلى أن يرضى هؤلاء ”

س27: ما الذي قرره عنترة في نهاية الأمر ؟

قرر عنترة اعتزال قومه ومجالسهم ، وأن يفعل أفعال العبيد من رعي للإبل وحلبها وإبعاد الذئاب عنها ، وألا يقاتل معهم ولا يدافع عن قبيلته لأنه عبد . أما القتال والدفاع عن القبيلة فهو شرف كبير للأحرار فقط حق المشاركة فيه .

التدريب الأول : قصة عنترة بن شداد: الفصل الرابع، سجل في النموذج التالي

التدريب الثاني: قصة عنترة بن شداد : الفصل الرابع، سجل في النموذج التالي

للحصول على نسخة pdf اضغط على الرابط التالي:

https://dardery.site/wp-content/uploads/2020/08/قصة-عنترة-الفصل-الرابع-بالتدريبات-الإلكترونية-2021عمل-رائع.pdf

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة