128 129
اختبارات 3ثاختبارات إلكترونية نصوص حرة 3ثاختبارات الكترونيةاختبارات الكترونية3ثاختبارات3الاتجاه الوجدانيالصف الثالث الثانوينصوص3

سلسلة الاختبارات في الأدب: الاتجاه الوجداني (الاختبار2)

الصف الثالث الثانوي

Advertisements
Advertisements

سلسلة الاختبارات في الأدب

الاتجاه الوجداني

(الاختبار 2)

 تخير الإجابة الصواب لما يلي مما بين البدائل المتاحة  :-

1- يقول مطران :

Advertisements

مُتَفَرِّدٌ بصَبَابَتي ، مُتَفَرِّدٌ****   بكَآبَتي ، مُتَفَرِّدٌ بعَنَائِي

السمة الرومانسية  التي نستنتجها من هذا البيت هي

□  الامتزاج بالطبيعة

□  الخيال الكلي

□  نزعة الحزن واليأس والتشاؤم

□  الوحدة العضوية

2- يقول مطران :

ألشعر تلبية القوافي****        والشعور بها مهيب

وبه من الإيقاع ضرب****    لا تحاكيه الضروب

السمة الرومانسية  التي نستنتجها من هذين  البيتين  هي

□  الامتزاج بالطبيعة

□  النزعة الذاتية

□  نزعة الحزن واليأس والتشاؤم

□  الوحدة العضوية

3- يقول مطران :

ضحَّاكةً كالنور في الزهر  ****  رقاصةً كالغصن في الوادي

كرارةً كنسيمة السحر ****     ثرثارةً كالطائر الشادي

السمة الرومانسية  التي نستنتجها من هذين  البيتين  هي

□  الامتزاج بالطبيعة

□  النزعة الذاتية

□  نزعة الحزن واليأس والتشاؤم

□  صدق التجربة

4- – يقول مطران :  في مطلع قصيدته ” المساء”:

دَاءٌ أَلَمَّ فخِلْتُ فيهِ شِفَائي  **** من صَبْوَتي ، فتَضَاعَفَتْ بُرَحَائي

يشير هذا البيت إلى جانب من كلاسيكية  مطران تمثل في:

□  الخيال الكلي

□  الامتزاج بالطبيعة

□  الغرض الشعري

□  البدء بالتصريع

5- – يقول مطران  في رثاء أحد الشعراء الكلاسيكيين :

يا خير من خط الرثاء لو أنه****يجري لسال محاجرا وقلوبا

هلا نعيت به شبابك قبل أن****           تنعى محبا راحلا وحبيبا

يشير هذان البيتان إلى بعض المآخذ التي أخذها مطران على الإحيائئين:

□  الانصراف عن النفس اللإنسانية

□  كثرة النظر في القديم وتقليده

□  كثرة شعر المناسبات

□  الأولى والثالثة

6- – يقول عبد الرحمن شكري:  :

ألا يا طائــــرَ الفــــــردو س****إن الشعر وجـــدانُ

وفي شدوكَ شعرُ النفـس****  لا زورٌ وبهتـــــــانُ

يشير هذان البيتان إلى أحد  الأسس التي يقوم عليها الاتجاه الوجداني:

□  التعبير عن النفس الإنسانية

□  الاعتزاز بالثقافة الجديدة

□  التطلع للمثل العليا

□   الوحدة العضوية في القصيدة

7- – يقول مطران  في وصف الغروب :

وَالشَّمْسُ في شَفَقٍ يَسِيلُ نُضَارُهُ****فَوْقَ العَقِيقِ عَلَى ذُرَىً سَوْدَاءِ

يشيرهذا البيت إل بعض التناقضات التي وقع فيها مطران والتي تتعلق بــ

□  الخضوع لضرورات الوزن والقافية

□  غياب الوحدة العضوية

□  علاقة الصورة بالوجدان

□   ذاتية التجربة

8 – يقول مطران  :

– نَحْنُ لَمْ نَخْتِرِعْ جَدِيدَ المَعَانِي ****وَغَلَوْنَا فِي لَفْظِهَا تَحْسِينَا

لُغَةُ الضَّادِ لا تَضَنُّ عَلَيْكُمْ**** إِنْ جَدَدْتُمْ بِكُلِّ مَا تَبْتَغُونَا

يشير هذان البيتان إلى ما تتميز به الصيغة الشعرية الجديدة لدى الوجدانيين:

□  التعبير عن الذات

□  اكتساب  الألفاظ دلالات جديدة وقدرة على الإيحاء

Advertisements

□  انطلاق الصورة من الوجدان

□  التخلص من الأنماط الشعرية المتكررة

9 – يقول مطران  :

هَذِي الرَّزِيْئَةُ فيْكِ****أَفْدَحُ مَا أُصِيبَ بِهِ الكَمَالْ

أَتُرَى يَعَزِّي بَاكِياً****مِنْ فِعْلِهَا قَوْلٌ يُقَالْ

يَا شَمْسُ لَمْ يَكْملْ نَهارُكِ****   كَيْف فَاجَأَكِ الزَّوَالْ

. ما الذي عابَه  مطران على  وجاء به في الأبيات السابقة؟

□  الانشغال بالمناسبات والمجاملات.

□  بعدُّد الأغراض الشعرية في القصيدة الواحدة.

□  التأثُّر بالقدماء في ألفاظهم وصُوَرهم.

□  عدم تحقُّق الوحدة الفنية.

10 – يقول مطران  :

– للبأس كانت دولةٌ فتصرمت****واليوم جدت دولةٌ للباس

بالرأي فل السيف واجتمع الهدى****والفضل والإحسان في القرطاس

يتضح من الأبيات أن مطران كان مرحلة انتقالية بين القديم والجديد ، فما ملمح القديم الذي تراه في البيتين:

□  البدء بالغزل والوقوف على الأطلال

□  الوحدة العضوية في البيتين

□  رصانة اللغة

□  البدء بالتصريع

11 – يقول مطران  :

حَبَّذَا الشِّعْرِ خَاطِرٌ يبْعَثُ النُّورَ****وَلَفْظٌ دَانٍ بعِيدُ المَرَامِي

قوله في الشطر الثاني :” وَلَفْظٌ دَانٍ بعِيدُ المَرَامِي” يشير إلى سمة تتميز بها الصيغ الشعرية الجديدة عند االوجدانيين:

□  المزج بين التراث والعصرية

□  الاستفادة من النظريات الحديثة

□  انطلاق الصورة الشعرية من الوجدان

□  القدرة الإيحائية للكلمات.

12 – يقول مطران  :

فَمَا الإِنِشَاءُ إنْشَاءٌ إذَا مَا****بِهِ انْطَبَقَ الرَّسِيمِ على الرسيم

يشير هذا البيت إلى مأخذ من المآخذ التي أخذها مطران على الإحيائئين:

□  غياب الوحدة العضوية

□  كثرة النظر في القديم وتقليده

□  كثرة شعر المناسبات

□  الانصرف عن النفس الإنسانية

13 – يقول مطران  :

– ملِكَ العِرَاقِ تَجِلَّةٌ وَسَلامُ****            أَنْتَ الهِلالُ وَلَمْ يَفُتْكَ تَمَامُ

يَا حُسْنَ هَذَا التَّاجِ فِي هَذَا الصبِّي****الحبُّ أَصْدَقُ فِيهِ وَالإِكْرَامُ

. ما الذي عابَه  مطران على  وجاء به في الأبيات السابقة؟

□  الانشغال بالمناسبات والمجاملات.

□  تعدُّد الأغراض الشعرية في القصيدة الواحدة.

□  التأثُّر بالقدماء في ألفاظهم وصُوَرهم.

□  عدم تحقُّق الوحدة الفنية.

14 – يقول مطران  :

– يَا حَبِيباً مَا لِي سِوَاهُ حَبِيبُ****وَبِهِ كَانَ مِنْ صِبَايَ هِيَامِي

أَنْتَ لَوْ لَمْ تَكُنْ أَلِيفَ شَبَابِي****           لَمْ تُطِبْ لِي نَضَارَةُ الأَيَّامِ

يشير البيتان إلى سمة من سمات الرومانسية عند مطران وهي:

□  الخيال الكلي في الأبيات

□  حرارة العاطفة

□  الامتزاج بالطبيعة

□  استخدام الرمز

15 – يقول مطران  :

– أتَى هَذَا الزَّمَانُ بِأَلْفِ الوْنٍ****جَدِيدٍ فِي الفُنُونِ وَفِي العُلُومِ

كُنُوزٌ لِلأَدِيبِ بِهَا ثَرَاءٌ****فَلَيْسَ بِقائِمٍ عُذْرُ العَدِيمِ

يشير هذان البيتان إلى أحد  الأسس التي يقوم عليها الاتجاه الوجداني:

□  التعبير عن النفس الإنسانية

□  الاعتزاز بالثقافة الجديدة

□  التطلع للمثل العليا

□   الوحدة العضوية في القصيدة

 

للتدريب الإلكتروني والتأكد من الحل سجل في النموذج التالي:

 

للذهاب إلى الاختبار التالي اضغط الرابط

 

 

Advertisements

Mr.Ahmed Dardery

- معلم و باحث لغوي مصري عمل بتدريس اللغة العربية في مصر والبحرين حاصل على الماجستير من كلية دار العلوم بجمهورية مصر العربية - شارك في عدد من المشروعات البحثية ، فكان عضوا في فريق بناء معجم التعابير الاصطلاحية (2007)م توزيع دار أبو الهول – القاهرة - كان عضوا في مشروع مدونة الفصيح من مسموع الطفل العربي لجامعة جورج تاون - شارك في تأليف كتاب " المباحث النظرية في تعليم الكتابة العربية : دراسة وصفية نقدية وببليوجرافيا" الصادر عن مركز المللك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للعام 2019م.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا يمكنك التصفح فأنت تستعمل حاجب الإعلانات من فضل قم بإغلاقه وأعد تحميل الصفحة